ЩѓШґЩЃ Ш§Щ„Ш­Щ„Щ‚Ш© Ш§Щ„Щ…ЩЃЩ‚Щ€ШЇШ© ШЁЩЉЩ† ШЈШЇЩЉШ§Щ† Ш§Щ„ШЄШ№ШЇШЇ Щ€Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Ш®ШІШ№Щ„ Ш§Щ„Щ…Ш§Ш¬ШЇЩЉ

ISBN:

Published:

Paperback

384 pages


Description

ЩѓШґЩЃ Ш§Щ„Ш­Щ„Щ‚Ш© Ш§Щ„Щ…ЩЃЩ‚Щ€ШЇШ© ШЁЩЉЩ† ШЈШЇЩЉШ§Щ† Ш§Щ„ШЄШ№ШЇШЇ Щ€Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ  by  Ш®ШІШ№Щ„ Ш§Щ„Щ…Ш§Ш¬ШЇЩЉ

ЩѓШґЩЃ Ш§Щ„Ш­Щ„Щ‚Ш© Ш§Щ„Щ…ЩЃЩ‚Щ€ШЇШ© ШЁЩЉЩ† ШЈШЇЩЉШ§Щ† Ш§Щ„ШЄШ№ШЇШЇ Щ€Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ by Ш®ШІШ№Щ„ Ш§Щ„Щ…Ш§Ш¬ШЇЩЉ
| Paperback | PDF, EPUB, FB2, DjVu, audiobook, mp3, ZIP | 384 pages | ISBN: | 4.55 Mb

المرحلة الهلنستية هي أكثر المراحل أهمية من الناحيتين الدينية والروحية، في تاريخ البشرية (وهي المرحلة التي تلت وفاة الإسكندر المقدوني وانتهت بقيام الدولة البيزنطية أي ما بين 323 ق.م - 330 م) لأنها المرحلة الحاسمة التي تمَّ فيها التحول الكبير منMoreالمرحلة الهلنستية هي أكثر المراحل أهمية من الناحيتين الدينية والروحية، في تاريخ البشرية (وهي المرحلة التي تلت وفاة الإسكندر المقدوني وانتهت بقيام الدولة البيزنطية أي ما بين 323 ق.م - 330 م) لأنها المرحلة الحاسمة التي تمَّ فيها التحول الكبير من الأديان المتعددة الآلهة إلى الأديان الموحدة، لكن الأمر لم يحدث بالبساطة التي نتصورها أو من خلال التاريخ الرسمي المعلن الذي نعرفه لهذه المرحلة كما تعلمناأو قرأناه أو فرض علينا.لقد اكتشفت أن هناك حلقة مفقودة بين أديان التعدد (التي تسمى بقليل من الدقة بالديانات المشركة) وأديان التوحيد شغلتها تيارات دينية غنوصية بشكل خاص، وكان معها تيارات مسارية وهرمسية، هي التي بدأت بالتوحيد الباطني العرفاني (الغنوصي) السريّ على طريقتها فانبثقت من حضورها المؤثر هذا التوحيدية اليهودية ثم المسيحية، وجاء الإسلام في أعقاب هذا التأثير وفي وقت متأخر نسبياً، ولكنه كان ضمن دائرة التأثيرين المباشر وغير المباشر لها.إن هذه الحلقة المفقودة التي تجمع المسارية والهرمسية والغنوصية هي البادئة بفكرة التوحيد العرفاني الباطني الخالي من الوحي، والتي تحملت عناء الاصطدام مع كتلتين كبيرتين: الأولى هي كتلة الماضي الصلد للأديان التعددية (المشركة!)، والثانية هي كتلة الأديان ذات التوحيد الظاهري الناشئة حديثاً والمؤمنة بالوحي، والتي انتعشت بفضل المناخ الروحاني والفلسفي الذي أشاعته المرحلة الهلنستية.

Щ€ШЁШ№ШЇ ШµШ±Ш§Ш№ Ш·Щ€ЩЉЩ„ ШЄЩ…ЩѓЩ† Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Ш§Щ„ШЁШ§Ш·Щ†ЩЉ Щ…Щ† Ш§Щ„Ш§Щ†ШЄШµШ§Ш± Ш№Щ„Щ‰ Ш§Щ„ШЈШЇЩЉШ§Щ† Ш§Щ„Щ…ШЄШ№ШЇШЇШ© Ш§Щ„ШўЩ„Щ‡Ш©ШЊ Щ€Щ„ЩѓЩ†Щ‡ ЩЃШґЩ„ ШЈЩ…Ш§Щ… Ш§Щ„ШЈШЇЩЉШ§Щ† Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇЩЉШ© Ш§Щ„ШёШ§Щ‡Ш±ЩЉШ© Ш§Щ„Ш¬ШЇЩЉШЇШ© (ШєЩЉШ± Ш§Щ„Ш№Ш±ЩЃШ§Щ†ЩЉШ©) Ш§Щ„ШЄЩЉ ШЈШ®Ш°ШЄ Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Щ€Ш¬Ш№Щ„ШЄ Щ…Щ†Щ‡ ШґШ№Ш§Ш±Ш§Щ‹ Щ…Щ…ЩЉШІШ§Щ‹ Щ€Ш¬Ш№Щ„ШЄЩ‡ ШёШ§Щ‡Ш±ЩЉШ§Щ‹ Щ„Ш§ ШЁШ§Ш·Щ†ЩЉШ§Щ‹ Щ€ШЈШіШЁШєШЄ Ш№Щ„ЩЉЩ‡ ШµЩЃШ© Ш§Щ„Щ€Ш­ЩЉ Щ€Щ‡ЩЉШЈШЄ Щ„Щ‡ ШґШ±Ш§Ш¦Ш№ Щ…ШЄШІЩ…ШЄШ© ШЈШµШЁШ­ШЄШЊ Щ…Ш№ Ш§Щ„ШІЩ…Щ†ШЊ Щ…Щ€Ш¬Щ‡Ш© Щ„Ш№Щ‚Ш§Ш¦ШЇЩ‡ Щ€ЩЃШ§ШІШЄ ШЁШ§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Ш§Щ„Щ†Щ‡Ш§Ш¦ЩЉШЊ Щ€Щ„ЩѓЩ†Щ‡Ш§ ШЇЩ…Ш±ШЄ ЩѓЩ„ ШЄЩ„Щѓ Ш§Щ„Ш¬Ш°Щ€Ш± Ш§Щ„ШЈЩ€Щ„Щ‰ Ш§Щ„ШЄЩЉ ШЁШЇШЈЩ‡Ш§ Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Ш§Щ„Ш№Ш±ЩЃШ§Щ†ЩЉ (Ш§Щ„ШєЩ†Щ€ШµЩЉ) Щ€ШЇЩ…Ш±ШЄ ЩѓЩ„ Щ…Ш§ ЩЉЩ…ШЄ ШЁШµЩ„Ш© Щ„Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Ш§Щ„Ш№Ш±ЩЃШ§Щ†ЩЉ Ш§Щ„ШЁШ§Ш·Щ†ЩЉ Ш§Щ„Ш°ЩЉ ШЄШіЩ„Щ‚ШЄ Ш№Щ„ЩЉЩ‡ Щ€ШёЩ‡Ш±ШЄ Щ…Щ† Ш®Щ„Ш§Щ„Щ‡.Щ‡Ш°Ш§ Ш§Щ„ЩѓШЄШ§ШЁ Щ…Ш­Ш§Щ€Щ„Ш© Щ„Щ…Ш№Ш±ЩЃШ© Щ…Ш§ Ш¬Ш±Щ‰ Щ€Щ…Ш№Ш±ЩЃШ© ЩѓЩЉЩЃЩЉШ© ШёЩ‡Щ€Ш± Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Ш§Щ„ШЁШ§Ш·Щ†ЩЉ Ш§Щ„Ш№Ш±ЩЃШ§Щ†ЩЉ Ш§Щ„Ш°ЩЉ ШіШЁЩ‚ Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ Ш§Щ„ШіЩ…Ш§Щ€ЩЉ ШЈЩ€ Ш§Щ„ШҐЩ„Щ‡ЩЉ ШЈЩ€ Ш§Щ„Щ€Ш­ЩЉЩЉЩ‘.



Enter the sum





Related Archive Books



Related Books


Comments

Comments for "ЩѓШґЩЃ Ш§Щ„Ш­Щ„Щ‚Ш© Ш§Щ„Щ…ЩЃЩ‚Щ€ШЇШ© ШЁЩЉЩ† ШЈШЇЩЉШ§Щ† Ш§Щ„ШЄШ№ШЇШЇ Щ€Ш§Щ„ШЄЩ€Ш­ЩЉШЇ":


cepeliowo.pl

©2013-2015 | DMCA | Contact us